9783330844575

!أيشلون...أُذن الشيطان كيف تتجسس الولايات المتحدة على إتصالاتنا ؟

عباس صالح مهدي الحسيني
L'aquisto nel Gruppo è chiuso
Prezzo
21,90 €
14,23 €

Group Deal non ancora accettato!
50 sono richieste copie aggiuntive
Sconto
35%
ISBN-13:

978-3-330-84457-5

ISBN-10:
3330844574
EAN:
9783330844575
Lingua del libro:
Risvolto di copertina:
في العصر الرقمي، حيث قطعة ذاكرة رقمية مساحتها (32) جيجابايت فقط يمكن أن تحمل معلومات أكثر من تلك الكتب التي كانت محفوظة في مكتبة المتحف البريطاني.نعم, يجب أن ننزعج من أن تقنيات المراقبة والتنصت قد بلغت مرحلة مرعبة قد تهدد حياة الأفراد وإستقلال الدول، وأصبح مجالها العالم بأسره, وكوكب الأرض كله، ولا مجال للإختباء منها.فقد تراقب الإستخبارات الأمريكية أنشطتك على موقع (فيسبوك) للتواصل الإجتماعي, وذلك من أجل رصد ردود الفعل العامة من مختلف أنحاء العالم, وهذا ما أكّدته ايضاً وكالة أسوشيتد برس.كما أن المخابرات المركزية الأمريكية ال (CIA) تراقب أكثر من (5) ملايين تغريدة يومياً على تويتر، بالإضافة إلى مراقبة أجهزة ذكية، مثل هواتف (آيفون) ونظام (أندرويد)، والتليفزيونات، وحواسب (آبل) والتي تعمل بنظام الويندوز.وقد كشف السيد (جوليان أسانج) صاحب موقع ويكيليس, وثائق تؤكد تورط وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ال (CIA) في عملية تزوير وقرصنة ممنهجة, بهدف التجسس على المستخدمين للشبكة حول العالم، وهذا إختراق واضح لكل القوانين والأعراف الدولية.حيث بينت مجموعة من الوثائق المسربة، والتي قام موقع وكيليكس بنشرها تحت إسم Vault 8))، بأن وكالة المخابرات الأمريكية تقوم حرفياً بتزوير الشهادات الإلكترونية الخاصة ببعض البرامج, لتقوم عبرها بنقل بيانات الضحايا إلى خوادمها بهدف التجسس والمراقبة.
Casa editrice:
Noor Publishing
Sito Web:
https://www.noor-publishing.com
Da (autore):
عباس صالح مهدي الحسيني
Numero di pagine:
64
Pubblicato il:
28.04.2020
Giacenza di magazzino:
Disponibile
categoria:
Altro
Prezzo:
21,90 €
Parole chiave:
كيف تتجسس الولايات المتحدة على إتصالاتنا ؟, أمنHow does the United States spy on our communications ?, Security

Newsletter

Adyen::amex Adyen::mc Adyen::visa Adyen::cup Adyen::unionpay Paypal CryptoWallet Trasferimento

  0 prodotti nel carro d'acquisti
Modificare il carrello
Loading frontend
LOADING